نبذة عن جمعية حماية البيئة من التلوث

أنشئت جمعية حماية البيئة من التلوث كمنظمة غير حكومية مصرية في عام 1984 وسجلت بوزارة الشئون الاجتماعية تحت رقم 3255

الجمعية منظمة غير حكومية يتألف مجلس إدارتها من 11 عضو متطوع من خارج المجتمع المستهدف. يتولى أعضاء المجلس الإشراف على الجمعية. ويتم اختيارهم بناء على خبرتهم في مجالات متعددة منها قطاع الأعمال والقطاع الرسمي وتنمية المجتمع بالإضافة إلى الزراعة والهندسة، وفوق ذلك لديهم التزام بالعمل من أجل المجتمعات الفقيرة و الأقل حظاً.

ويقوم مجلس الإدارة بوضع الخطط والاستراتيجيات للمنظمة بالتشاور مع الخبراء المتطوعين. ويرأس مجلس الإدارة في الوقت الحالي السيدة / سيادة جريس وهي استشارى تنمية، ويشغل السيد الدكتور صلاح الحجار، أستاذ الكهرباء والبيئة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة منصب نائب الرئيس

. تأسست جمعية حماية البيئة من التلوث على يد السيدة/ يسرية لوزة ساويرس وهي محاسبة وخبيرة مالية معتمدة، وتواصل عطاءها من خلال مجلس الإدارة. وتعمل الجمعية العمومية على تسيير شؤون جمعية حماية البيئة من التلوث، وتضم الجمعية العمومية أكثر من ستين خبيراً متطوعاً يقدمون الدعم في مجالات الصحة والتعليم والبيئة وتكنولوجيا إعادة التدوير والتنمية الإجتماعية وتمويل المشروعات متناهية الصغر. ويعمل الخبراء المتطوعون على أساس التبرع بوقتهم وخبراتهم في مجالات الإدارة المالية وتصميم المشروعات والزراعة والرعاية الصحية وتقنيات الحياكة وإعادة تدوير الورق ونسج السجاد والبناء والتسويق. ويقوم طاقم عمل مكون من أكثر من 400 شخص بالأعمال اليومية في الجمعية. ومن منطلق الالتزام بالمجتمع المحلي وتقديم حلول مستدامة له- تستعين الجمعية بأفراد من مجتمع الزبالين في العمل في تسيير العمل فيها.
s