سامية شنودة ناصف

إن قصة نجاح سامية قصة ملهمة حقاً. لقد عملت سامية بجمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E لما يقرب من 22 عاماً حيث التحقت بالجمعية وهي في سن التاسعة، وبدأت سامية في العمل من المنزل والتدريب مع جمعية حماية لبيئة من التلوث من المنزل أيضاً، ثم التحقت فيما بعد بقسم نسج السجاد في المقطم وتعلمت القراءة والكتابة. تزوجت سامية وهي في سن 16 وانجبت ثلاثة أطفال.

إقرأ ألمزيد...

هدى فائق

إن جمعية حماية البيئة من التلوث تمثل بالنسبة لهدى عملا أسريا حيث تعمل هي وزوجها بالجمعية. فهدى ترأس قطاع الورق في المقطم في حين يعمل زوجها بوحدة إعادة التدوير في القطامية. وقد التحقت هدى بالعمل في الجمعية عند بلوغها الثانية عشرة من عمرها وبعد التحاقها، تدربت بمركز الرعاية النهارية ، كما تعلمت مبادئ الحياكة. وأخيرا استقرت في قسم الورق حيث اثبتت جدارة وترقت في السلم الوظيفي لتترأس القسم بأكمله.

إقرأ ألمزيد...

نادية ناصف

كانت حياة نادية مختلفة عن حياة سائر الفتيات في مثل عمرها من الوافدات من صعيد مصر. فقد جاءت نادية من محافظة أسيوط - من أكثر محافظات الصعيد تمسكا بالتقاليد المحافظة. فعندما مات زوجها في سن مبكرة تاركا إياها أرملة في السابعة عشرة ومسؤولة عن طفلين، لم تجد سبيلاً للإنفاق على نفسها وأسرتها الصغيرة.

إقرأ ألمزيد...

سامية وديع

عملت سامية بالجمعية منذ ما يقرب من 23 عاماً حيث كان عمرها عند الالتحاق بالجمعية 22 عاماً. وقد ترقت وظيفياً وتترأس الآن أحد أقسام الجمعية بالمقطم. وتعلمت سامية القراءة والكتابة بالجمعية، كما التحقت بدورة تدريبية لتعلم الإنجليزية وبرامج الكمبيوتر في أثناء عملها بالجمعية. واكتشفت أن اللغة الإنجليزية هامة للغاية للتواصل مع الزائرين الأجانب ممن يجيئون لتفقد فرع المقطم.

إقرأ ألمزيد...

Photography: by Zein Khalifa ١ ٢ ٣