عادل منير ذكري

عمل عادل مع جمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E منذ عام 1989، وهو يتولى إدارة مدرسة المقطم. وتضم المدرسة 250 طفلاً تتراوح أعمارهم من ثلاثة شهور إلى ست سنوات وهم جميعا ملحقون بالحضانة والمرحلة التمهيدية. ويعمل بالمدرسة 18 موظفاً حيث لا تتداخل ساعات العمل بالمدرسة مع ساعات العمل بفرع المقطم حتى تتمكن الأمهات العاملات من إلحاق أطفالهن بحضانة قريبة لموقع عملهن. وقد تدرب عادل في مركز التعليم وتطوير الطفولة وهو ما أهله لتنفيذ تقنية جديدة في التعليم تعتمد في الاساس على الطريقة الصوتية في التعلم. وقد لوحظ أن معدلات القراءة والكتابة باستخدام هذه الطريقة تكون أعلى من تلك المطبقة في المدارس الحكومية. ومن الطبيعي أن يكون هذا هو أحد الانجازات التي يفخر بها عادل في مدرسته حيث يشعر بسعادة بالغة لكونه يعمل في البيئة التي يستطيع من خلالها مساعدة من هم في حاجة إليه، أفضل من اختيار الطريق المهني التقليدي للحصول على وظيفة في عالم الشركات.