المقطم

تعد مستوطنة الزبالين في تلال المقطم المحيطة بالقاهرة أكبر المستوطنات المتناثرة في أنحاء المدينة. ويقع مقر جمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E في المقطم وهو الموقع الذي سيظل القلب النابض للمؤسسة ونشاطاتها. ويمثل مصنع السماد الذي تم تأسيسه عام 1985 في منطقة المقطم البداية الحقيقية للجمعية. فمنذ عام 1985، شهدت منطقة المقطم نمواً واضحاً حيث ضمت العديد من برامج إدرار الدخل التي تنوعت بين أعمال فن الترقيع أو الـ Patchwork ونسج السجاد والحقائب إضافة إلى الحرف الورقية. ليس هذا فحسب، بل تم تأسيس مدرسة ابتدائية بمنطقة المقطم. وتقوم جمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E بحملات للرعاية والتوعية في مجال الصحة لأهالي المقطم. وفي عام 1999، تم نقل مصنع السماد لموقع جديد بالقطامية وهو ما وفر المزيد من المساحات التي سمحت بتأسيس حديقة بيئية في الموقع القديم لمصنع السماد. وقد اصبحت هذه الحديقة الخضراء بمثابة الواحة الرائعة التي توفر الهدوء والسكينة للمجتمع بأسره.

حديقة صديقة للبيئة

أنشئت الحديقة البيئية في عام 2002 في موقع مصنع سماد (كمبوست) الأصلي التابع لجمعية حماية البيئة من التلوث. وكان هذا المصنع للسماد قد نقل إلى وحدة إعادة التدوير في القطامية، وتركت هذه البقعة من الأراضي الممتازة في قلب المقر الرئيسي للجمعية في المقطم. وتعتبر الحديقة بمثابة رئة للحي ومتنفسا للهواء النقي الذي تحتاجه مدينة القاهرة إلى حد بالغ، وهو مصدر دخل لجمعية حماية البيئة من التلوث. وتزرع الحديقة بعدد من المحاصيل منها نبات الكركديه ويتم بيعه محليا.

ويرأس فرع المقطم والمقر الرئيس لجمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E المهندس هانى انيس عريان.