القطامية

يعد مركز إدارة المخلفات وإعادة التدوير بالقطامية واحداً من أكثر مشاريع التنمية البيئية ابتكارا وقدرة على الاستدامة في مصر. وقد كان هذا المكان مخصصاً في الأصل لزبالين منطقة طره ليقوموا بفرز القمامة وتربية الخنازير بعيداً عن المناطق السكنية، إضافة لكونه موقعا لإنتاج السماد. ومنذ الافتتاح عام 1999، شهدت منطقة القطامية نمواً ملحوظاً شمل عدداً من مبادرات إعادة التدوير ووحدات الإنتاج التي لم تكن فقط صديقة للبيئة بل كان لها العديد من المميزات الإقتصادية والإجتماعية أيضاً. واليوم، يعمل بالقطامية ما يقرب من 100 شخص جميعهم يعملون بكامل طاقاتهم للمساهمة في نقل ممارسات إدارة المخلفات الصديقة للبيئة لباقي أنحاء الجمهورية.
Alstom Katameya Project
ويدير فرع جمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E في القطامية الدكتورة سهير مراد.